مدرسة الدكتور حسن عباس التجريبية الإبتدائية لغات

قصة على مبارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة على مبارك

مُساهمة  moused في السبت فبراير 16, 2013 12:27 am

الفصل الخامس
الأسئلة
-1 كيف كافأ الله التلميذ النجيب علي مبارك؟
كافأ الله التلميذ النجيب بأن هيأ له سياحة إلي أوربا التي أنتشر صيت حضارتها, ومدارسها ومعاهدها, ليتزود منها خير زاد من العلم والمعرفة ويحقق طموحه الذي لازمه منذ الصغر . 2- لماذا تطلع على مبارك للسفر إلي أوربا؟
ليخدم أمته, وليتزود منها بالعلم والمعرفة, ويحقق طموحه.
-3 من الذي رشح علي مبارك للسفر؟ ولماذا؟
الذي رشحه للسفر هو محمد علي باشا لأنه أرسل أنجاله إلي فرنسا ليتموا تعليمهم فيها ورأى أن يرافقهم في سفرهم بعض من نجباء مدرسة المهندسخانة فكان علي مبارك فيمن وقع الاختيار عليهم
-4 في أي سنة من الهجرة أراد محمد علي أن يرسل أنجاله إلي فرنسا؟ في سنة 1265هـ.
-5 لماذا وقع الاختيار على علي مبارك للسفر إلي فرنسا؟ لأنه كان من النجباء في مدرسة المهندسخانة
-6 ما الصعاب التي واجهها علي مبارك؟ وكيف تغلب عليها؟
الصعاب التي واجهها علي مبارك هي: عدم معرفته اللغة الفرنسية, ولذلك كان لا يفهم شيئاً من الدروس. وتغلب علي تلك الصعاب بأن أحضر كتاباً فرنسياً من كتب الأطفال, وانكب عليه يحفظ ما فيه حفظاً جيداً .
-7 ما الأمر الذي أصدره الخديوي لتلاميذ البعثة؟ ولماذا؟
الأمر هو وضع قيود الحديد في أيدي التلاميذ الذين امتنعوا عن الدرس, وأن يعودوا سريعاً الي مصر.
8 - لماذا اختير علي مبارك لدراسة المدفعية والهندسة الحربية؟ لأنه أظهر مهارة فائقة كانت موضع التقدير
9 - كم كان عدد أعضاء البعثة؟ وكم قُدِّر لهم في كل شهر؟ كانوا سبعين تلميذاً, وقُدِّر لكل منهم جنيهان
-10 كيف عبر علي مبارك عن وفائه لأسرة أستاذه؟ الزواج من ابنته
11 - صف حال أم علي مبارك عند زيارته لهم؟, هي قيامها مدهوشة عندما سمعت صوته أخذت تحد النظر ثم فتحت الباب وعانقته ووقعت مغشياً عليها وأخذت تبكي وتضحك وتزغرد.
-12 ماذا رأى إبراهيم بن محمد علي للمبعوثين؟ ولماذا؟
أن يزود هؤلاء المبعوثين بمعرفة أوسع للبلاد الأوربية ليروا ما فيها من النهضة والتقدم, ويعودا منها بما يحقق أغراضه.
-13 بماذا أمر عباس الأول بالنسبة للمبعوثين؟ أمر أن يعود علي مبارك وزملاؤه إلي مصر.
-14 بماذا أنعم عباس الأول على علي مبارك؟ وأين عُين وفي أي وظيفة؟ رتبة اليوزباشي الأول, و عُيِّن مدرساً بمدرسة طره
-15 لماذا كانت والدة علي مبارك في حيرة؟ لأنها تريد إكرام علي, وتريد عمل وليمة ولكنها فارغة اليد.
-16 ماذا فعل علي مبارك حين رأى أمه تبكي؟ وماذا فعلت والدته بعد ذلك؟
ناولها عدة عملات ذهبية؛ فرحت أمه وأعدت له وليمة.
-17 كم يوماً قضاها علي مبارك عند أسرته؟ قضى عند أسرته يومين. ووعدهم بالعودة مرة أخري
الفصل السادس

الاسئلة
1 - بم عُرِفَ علي مبارك؟
عُرِفَ عن علي مبارك سعة إطلاعه, وغزارة علمه وثقافته, وقدرته على إدارة ما يكلف به من أعمال
-2 ما الأمر الذي أُسند إلي علي مبارك في ميدان التعليم؟ تعيينه ناظرا وزيرا للمدارس.
-3 كيف كان حال المدارس المصرية حينذاك؟
كان حال المدارس حينذاك غير مقبول ولا مرض, حيث كان في أيدي الأجانب, يعبثون فيه كما يشاءون, ولم يكن للمدارس المصرية قانون ينظم سير التعليم فيها, فلما كلَّف عباس المختصين بوضعه, لم يستطيعوا أن يحققوا الرغبة المطلوبة منه.

-4 مّنْ الذي أسند إلي علي مبارك أكبر منصب في ميدان التعليم؟ هو عباس الأول.
- 5 لماذا أراد عباس أن يضع قانوناً للمدارس؟ لأنه لم يكن للمدارس المصرية حينذاك قانون ينظم سير التعليم فيها.
-6 ما نتيجة تكليف عباس لبعض المختصين بوضع قانون ينظم سير التعليم في المدارس؟
عجزوا عنها وعن النهوض بها, وزاد الثقة في علي مبارك والاعتماد عليه.
7 - اذكر ما يدل على رعاية علي مبارك للتعليم؟ كان يضع بنفسه الكتب للمدارس, أو يعاون المعلمين في تأليفها.
-8 ماذا كان يفعل علي مبارك للتلاميذ؟
كان يشرف على مأكل التلاميذ وملبسهم, وراحتهم وتعليهم, فيعلم بنفسه التلميذ كيف يلبس, وكيف يأكل, وكيف يقرأ ويكتب.
-9 ما الأمور التي كان يهتم بها علي مبارك بالنسبة للمعلم؟
كان يلاحظ المعلم, وكيف يلقى الدروس, وكيف يؤدب التلاميذ, ويرشدهم إلي ما ينبغي أن يصنع, لينشأ التلميذ قادراً على خدمة بلاده.
-10 لماذا كان علي مبارك يدخل عند كل فرقة في المدارس؟ ولماذا كان يشدد على الضباط والخدمة؟
كان يدخل عند كل صف دراسي ليتفقد أحوالهم, وكان يشدد على الضباط والخدمة للقيام بأعمالهم خير قيام, وكان يلقى دروساً.

الفصل السابع
الاسئلة
-1 ما أثر أكاذيب بعض الحُسِّادِ على حياة (علي مبارك) ؟ أُبْعِدَ عن نظارة المعارف .
-2 كيف ودع تلاميذ المدارس (علي مبارك) عند سفره؟ ولماذا؟
ودع تلاميذ المدارس (علي مبارك) عند سفره وداعاً جميلاً مؤثراً, فقد أخذوا ينشدون الأناشيد, ويهتفون الهتافات الصادرة من الصميم قلوبهم, وذلك عرفاناً بأعمال هذا الرجل العظيم.
-3 إلي أين كان هذا الإبعاد؟ وكيف كان خيراً وبركة؟
كان هذا الإبعاد إلي الدولة التركية, وكان الإبعاد خيراً وبركة؛ لأن(علي مبارك1 عرف بلاداً جديدة, لم يكن يعرفها,2 وتعلم أشياء كثيرة لم يكن يعلمها,3 ودرس اللغة التركية4, وكسب كثيراً من صدقات الرجال الذين أعجبوا به وقدروه.
4 - ما الجزاء الذي لقيه (علي مبارك) بعد عودته إلي البلاد؟الجزاء هو الفصل من خدمة الجيش والحكومة.
-5 كيف عاش (علي مبارك) بعد عودته؟ وعلى أي شيء عزم؟
عاش في بيت صغير بالقاهرة, كان قد استأجره وسكن فيه, ومعه أخ له وابنة أخ كان يربيها ويعلمها, وعاش فقيراً متألماً, وذهب كل ما كان له من الأموال والمناصب. وعزم على أن يرجع إلي بلده, ويقيم بالريف, ويشتغل بالزراعة, ليعيش منها
6 - يا الله!! هذه الأشياء الثمينة التي ليس لها مثيل, تباع بأبخس الأثمان"
أ ) من قائل هذه العبارة؟ علي مبارك.
ب) ما هذه الأشياء الثمينة التي تتحدث عنها العبارة؟
هي أدوات من أدوات المهندسخانة الغالية, وبعض كتب علي مبارك التي ألَّفها, وفضيات ومرايا, وساعات ومفروشات.
جـ) ماذا تمنى علي مبارك من التجار في المزاد؟ أن يدفعوا ثمن الأشياء التي اشتروها على الفور.
7 - كيف بدأ إسماعيل حكمه؟ ولماذا اختار (علي مبارك) لمعاونته؟
بدأ إسماعيل حكمه بالبحث عن الرجال الذين يعاونوه في العمل من الأذكياء القادرين المشهورين بالصدق والأمانة والإخلاص. واختارعلي مبارك لمعاونته؛ لأنه ذاع صيته وانتشرت أخبار قدرته وصبره على العمل, ونشاطه, وتجاربه الواسعة, وحبه الشديد لبلاده.
8 - سر (علي مبارك) بهذه الفرصة العظيمة التي كان يتحينها, فقد أُسْنِدَ إليه إدارة كثير من مرافق الدولة".
أ) ما الفرصة التي سُرّ بها علي مبارك؟
الدعوة إسماعيل لعلي مبارك لينهض بالبلاد, وليكون دائماً بجانبه, وإسناده إليه إدارة كثير من مرافق الدولة.

بـ) ماذا كان موقف علي مبارك) بعد اختيار (إسماعيل له؟
أنه شمَّر عن ساعد الجد, وكانت له يد إصلاح وتعمير في كل المرافق التي اشرف على
إدارتها.
ج) اذكر بعض المشروعات التي شارك في إصلاحها علي مبارك.
. المستشفيات – السجون – المجازر – السكك الحديدية – أعمال الري – شق الشوارع[في الأحياء القديمة.......... وغيرها
9 - هات ما يأتي:
مرادف معيتي): حاشيتي (ذاع) : انتشر ( عاتيه) : شديدة)
مفرد حُسَّاد): حاسد (أفئدة) : فؤاد (مجاز) : مجزر)
جمع سوق): أسواق (ميدان) : ميادين (وظيفة) : وظائف)
مضاد شقاء): سعادة (الزهيدة) : الغالية (الحلال) : الحرام)
الفصل الثامن
الاسئلة

-1 ما الديوان الذي أسنده (إسماعيل) إلي (علي مبارك)؟ أسند إليه ديوان المدارس.
-2 لماذا ذهب (علي مبارك) مسرعاً؛ ليعمل في الديوان الذي أسنده إليه (إسماعيل)؟
لأنه يهوي هذا الديوان وميدان التعليم, وليخلص الوطن من الفقر والتأخر.
-3 ماذا كان يرى (علي مبارك) لعلاج ما يعانيه الوطن من التأخر والتخلف؟
كان يرى أن التعليم الصحيح هو الدواء الشافي لكل ما يعانيه الوطن من التأخر والتخلف
-4 اذكر ثلاثاً من الفوائد التي يحققها التعليم الصحيح؟.
هو المصباح الذي ينير العقول ويقوي الأفهام, ويقضي على الخرافات ويحطم سيئ العادات, ويبعث الحرية والشجاعة ويهدي إلي الحق.
5 - لـ (علي مبارك) رؤية في التعليم. وضحها؟.
هي أن الاقتصار على العلوم وحدها في التعليم لا يثمر الثمرة المرجوة منه, ولابد مع العلوم من التربية الصحيحة
6 - كيف وجه علي مبارك اهتمامه بالتعليم؟ وجه اهتمامه إلي مراحل التعليم المختلفة, وبخاصة التعليم الابتدائي.
-7 من المعلم الذي ينهض بالبلاد, كما كان يرى (علي مبارك)؟
المعلم الذي ينهض بالبلاد هو المعلم الصالح القادر على أداء واجباته المستعد بطبيعته إلي هذه المهنة.


-8 كيف كان يعتقد (علي مبارك) كيفية أن تؤتي المدرسة ثمرتها المرجوة منها؟
كان يعتقد أن المدرسة لا تؤتي ثمرتها المرجوة منها إلا إذا ارتقى الشعب معها؛ لتسير القافلة التعليمية كلها متناسقة الخطو
9 - من الذي تولى الحكم بعد الخديوي (إسماعيل)؟ وكيف كان حال البلاد في عهده؟
تولى ابنه (توفيق), وزادت البلاد أنيناً من تدخل الأجانب, وسوء الحال, وفساد الإدارة.

10 - لِمَ لَمْ يشترك (علي مبارك) في الثورة العرابية؟
لأنه كان لا يميل إلي العنف والاندفاع, وكان يبتعد عن المشكلات السياسية مفضلاً الحياة العملية.
-11 لِمَ اشتعلت الثورة العرابية؟ لتطالب بالإصلاح, وإنصاف المظلومين.ولتدخل الانجليز في شئون مصر.
-12 ما موقف (علي مبارك) من العرابيين؟
أنه كان يميل إلي العرابيين, ويوافقهم على فكرهم في طلب حقوقهم, ويخالفهم في الوسيلة إليها, فلما اتخذوا القوة سبيلاً إلي مطالبهم لم يناصرهم, ومضى في سبيله من الاعتدال
13 - بم انتهت الحرب العرابية؟انتهت بالاحتلال الإنجليزي لمصر.
14 - متى توفى (علي مبارك)؟ توفى في الرابع عشر من نوفمبر عام ألف وثمانمائة وثلاث وتسعين.
15- كيف شيعت مصر (علي مبارك)بعد وفاته؟
كان لرحيله أنين وبكاء اشتركت فيه مصر كلها, وشيعته بما يليق بعظمة المجاهد المصل







moused

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 06/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى